من نحن

الابتكار والتفرّد بتوظيف التنامي السريع للعالم اليوم، واستغلال التقنية بما يضمن الحصول على أعمال متقدمة وترويج أمثل تستحقه السلع والخدمات، للأفراد والمؤسسات على اختلاف تنوعاتهم، لتصل إلى أكبر شريحة ممكنة، محققة نتائج قياسية، وذلك عبر ابتكار أساليب خلاّقة وغير تقليدية.

رسالتنا

الابتكار والتفرّد بتوظيف التنامي السريع للعالم اليوم، واستغلال التقنية بما يضمن الحصول على أعمال متقدمة وترويج أمثل تستحقه السلع والخدمات، للأفراد والمؤسسات على اختلاف تنوعاتهم، لتصل إلى أكبر شريحة ممكنة، محققة نتائج قياسية، وذلك عبر ابتكار أساليب خلاّقة وغير تقليدية.

رؤيتنا

أن نضع كل إمكانياتنا وطاقتنا لأجل أن نوفر لمجتمعنا حلولاً مثلى، تساعد الناس على مواكبة التطور العالمي، معتمدين في ذلك على توظيف أحدث الحلول والنظريات، التي تجعل من الجمهور ليس مجرد شريحة مستهدفة، وإنما عنصرًا إيجابيًا يساهم بنفسه في تحقيق الأهداف.

مالذي يميزنا

السرعة

يمكنك إيصال حملتك الإعلانية للجمهور المستهدف في دقائق معدودة.

التكلفة

تكلفة منخفضة مقارنة بالكثير من أدوات الإعلان والتسويق التقليدية.

السهولة

نشر الإعلان لا يتطلب مونتاج مرئي أو صوتي أو حتى تصميم خاص، كل ما هو مطلوب عبارات مناسبة لمنتج أو خدمة تستحق.

التأثير

لشبكات التواصل الاجتماعي تأثير كبير على آراء الناس وقناعاتهم، وقد ثبت ذلك بالنظر في كثير من القضايا والاهتمامات.

استهداف الشريحة المطلوبة

نستهدف الجمهور الأنسب وذلك بدراسة اهتمامات المغردين وطبيعة متابعيهم ومناطق تواجدهم.

استثمار ذكي

عند الإعلان عبر التسويق الهادف، فإن المعلن يضمن وصول الإعلان لعدد أكبر من الشريحة المستهدفة (قد يصل إلى 3 أضعاف)، على عكس وسائل الإعلان الأخرى. فعند وجود إعلان بمضمون مناسب، سيقوم جمهور المغرد بإعادة نشر الإعلان لمتابعيهم، ومتابعوهم قد يعيدوا نشره أيضاً، وهكذا تستمر العملية اعتماداً على طبيعة الإعلان.

الاستمرارية

مكسبك الآخر من الحملة هو في ربطك بجمهورك ومتابعيك عبر حسابك الخاص ، مما يعني فتح قناة تواصل مباشرة تضمن لك تسويق منتجاتك وخدماتك مستقبلاً للجمهور الأنسب ومن دون أي تكاليف.